Manchester United fc5

اذهب الى الأسفل

Manchester United fc5

مُساهمة من طرف  في الأربعاء ديسمبر 15, 2010 10:36 pm

آرسنال يهزم المان في الصراع على اللقب



موسم 1997-1998 شهد خسارة اليونايتد الصراع على اللقب لصالح آرسنال وإنهاء الموسم بدون أي بطولة للمرة الثانية خلال التسعينات بعد فترة قليلة من هذا الإحباط ، ذَهب أليكس فيرغسون للتبذير بدفع 28.35 مليون جنيه إسترليني (و كسر رقم النادي مرّتين) بالتَوقيع مع المدافعِ الهولنديِ ياب ستام من أيندهوفن ، والمهاجم الترينيدادي دوايت يورك من أستون فيلا والسويدي جيسبير بلومفيست من بارما وكان فيرغسون مصمما على تَفادي الإحباط في موسم 1998-1999 ولكنه لم يتوقع مدى النجاح الهائل الذي سيحققه مانشستر لاحقا .

صيف 1998 شهد مغادرةَ اكثر اللاعبين الذين إستمروا مع الفريق في تلك الفترة . حيث أنهى براين مكلير سنته الـ 11 مع اليونايتد بالعودة إلى ناديه الأول موثيرويل ، بينما عاد غاري باليستر إلى ميدلزبره بعد تسع سنَوات في أولد ترافورد باليستر كلّف النادي 2.3 مليون جنيه إسترليني عند وصوله في 1989 ، وعلى الرغم بلوغه الثالثة والثلاثون إلا أن براين روبسون دفع مبلغ 2.5 مليون جنيه إسترليني من اجل نيل خدماته , وحقق يونايتد ربحا من اللاعب قدره 200 ألف جنيه إسترليني .







الثلاثية التاريخية





موسم 1998-1999 هو الانجح بتاريخ مانشستر يونايتد حيث فاز بالدورى وكاس إنجلترا ودورى ابطال اوروبا ليصبح اول فريق انجليزى يحقق الثلاثية واول فريق يحقق ثلاثية بدورى ابطال اوروبا بنسختها الجديدة لعب اليونايتد في الفترة من ديسمبر 1998 الى مايو 1999 دون هزيمة خلال 33 لقاء بمختلف البطولات اليونايتد اكتسب سمعة كبيرة بعد تحقيقه انتصارات مبهرة بالرغم من تاخره دائما البداية كانت من الدور الرابع بالكاس امام ليفربول ولقائي نصف النهائى امام اليوفنتوس في دوري الأبطال وكذلك امام الارسنال بنصف نهائى الكاس بهدف المبدع ريان غيغز فى هدف تاريخى لا ينسى ,قبل العودة المبهرة امام بايرن ميونخ بنهائى دورى ابطال اوروبا شهدت بداية ذلك الموسم عودة ديفيد بيكهام الى الفريق بعد غيابه بسبب الانتقادات اللاذعة بسبب طرده خلال كاس العالم 1998 ,وكذلك تعاقد اليونايتد مع اكثر من لاعب قبل بداية الموسم , الترينيدادى دوايت يوركى من استون فيلا ,الصخرة ياب ستام من ايندهوفن ليصبح اغلى مدافع فى العالم واخيرا الجناح السويدى جيسبر بلموكفيست من بارما .



وتم تقديم عرض لسولشاير للسبيرز وتمت الموافقة لكن سولشاير رفض الانضمام موضحا رغبته بالبقاء مع اليونايتد خسر الفريق أول لقاء رسمي امام الارسنال بالدرع الخيرية 0-3 في استاد ويمبلي , وشهد اللقاء عودة النجم روى كين بعد غياب حوالى سنة للاصابة وشهد كذلك اول لقاء رسمى لستام مع اليونايتد في بطولة الدوري الإنجليزي كان اليونايتد طوال الموسم يراوح بين المركز الاول والثانى ,وكانت المنافسة قوية من جانب الارسنال وتشيلسى واستون فيلا .



وخاض المان يونايتد لقاءات قوية جدا مثل لقاء الارسنال 1-1 بالاولد ترافورد و 2-2 امام الليفر بالانفليد في بطولة الكأس وعلى الرغم من إقامة جميع المباريات على الأولد ترافود بعد أن جاءت القرعة في مصلحة اليونايتد إلا أن الفريق واجه 5 فرق من الدوري الممتاز وهي : ميدلزبره , تشلسي , ليفربول , آرسنال ونيوكاسل ونجح في تجاوزها جميعا .




دوري أبطال أوروبا


شارك اليونايتد في التصفيات التأهيلية لدوري أبطال أوروبا حينذاك ولم يكن أحد يتوقع أن هذا الفريق قادر على تحقيق لقب البطولة , وقابل في تلك التصفيات فريق لودز البولندي ونجح في الفوز عليه في مباراة الذهاب بالأولد ترافورد بهدفي غيغز وأندي كول ,وإنتهت مباراة الإياب التي اقيمت في بولندا بالتعادل السلبي ليتقنص اليونايتد بطاقة التأهل نحو دور المجموعات وقع المان يونايتد في أصعب المجموعات والتي ضمت إلى جانبه كل من برشلونه وبايرن ميونخ وبروندبي الجديد حينها , لقائي برشلونة بالاولد ترافورد والكامب نو ( الملعب الذى لعب عليه اليونايتد لاحقا بالنهائى ) إنتهى بالتعادل الايجابى بنفس النتيجة 3-3 .

اليونايتد كان ادنى قوسين من الفوز على البايرن ذهابا و ايابا . في لقاء الذهاب عاد البايرن فى اخر دقيقتين بعدما فشل شمايكل فى الامساك برمية تماس داخل الست ياردات فى خطا ساذج وفي لقاء العودة عاد البايرن من بعيد بعدما تصدى حسن صالح حميديتش كرة لروى كين من على الخط حصل اليونايتد على اربعة نقاط فقط من اربعة لقاءات امام الفريق الكاتالونى والبافارى ,فواجه فريق بروندى الدنماركى وتمكن اليونايتد من الفوز في مدينة كوبنهاجن 6-2 وفي الاولد ترافورد بنتيجة 5-صفر .

وتأهل المان يونايتد بعد إحتلاله المركز الثاني في المجموعة بعد فريق بايرن ميونخ في الدور الربع النهائي والنصف النهائي واجه مانشستر فريقان إيطاليان هما إنتر ميلان و يوفنتوس ,وباستثناء عام 1999 لم يفز مانشستر يونايتد على اى ملعب ايطالى بتاريخه من قبل الا على روما فيما بعد في مباراة الذهاب في دور الربع النهائي إلتقى اليونايتد مع إنتر ميلان في الأولد ترافورد وشهد اللقاء أول مواجهه بين بيكهام ودييغو سيموني بعد حادثة الطرد الشهيرة التي طرد بسببها بيكهام في كأس العالم , وتمكن أصحاب الأرض من تحقيق الفوز بهدفين نظيفين أحرزهما التريندادي دوايت يورك , في لقاء الإياب الذي أقيم في ميلانو أحرز سكولز هدفا متأخرا ليخرج فريقه متعادلا ويواصل مشواره نحو النصف نهائي .
أمام اليوفي بالأولد ترافورد وجد اليونايتد نفسه متأخرا بالنتيجة ولكنهم سجلوا في الدقيقة 90 وكما إعتادوا طوال الموسم في لقاء الإياب في تورينو تمكن الفريق المضيف من تسجيل هدفين بعد مرور 11 دقيقة ولكن روي كين أعاد فريقه للمباراة بعد إحرازه الهدف الأول وتمكن يورك من إحراز هدف التعادل قبل نهاية الشوط الأول ,ووضع اندي كول فريقه في المقدمة قبل نهاية المباراة بعد إستغلاله الأفضلية التي منحها له حكم المباراة بعد عرقلة زميله يورك .

The Grand final


بعد مرور 6 دقائق فقط من اللقاء عرقل مدافع مانشستر رونى جونسون المهاجم المعروف يانكر مباشرة خارج منطقة الجزاء فانبرى لها ماريو باسلر مانحا الفريق البافارى التقدم . اليونايتد امتلك الكرة بقوة لكنه لم يصنع فرصة حقيقة على مرمى اوليفر كان وبالرغم من انطلاقات ديفيد بيكهام المجهدة فقد ظهر تأثير غياب الاساسيان بول سكولز و روى كين عن اللقاء للايقاف دخل الفريق البافارى الشوط الثانى بقوة كبيرة حيث كاد ان يعزز يانكر التقدم بكرة تصدى لها الاسد شمايكل بعد مرور دقيقة واحدة .

واثبت باسلر انه الافضل بين لاعبى البايرن حيث سدد كرة رهيبة من على بعد 30 ياردة ثم ارسل عرضية نموذجية إلى بابل الذى اضاعها بغرابة ووضع اليونايتد افضل كرة له بالمباراة بعد مرور 70 دقيقة حينما ارسل غيغز كرة طولية لبلومكفيست الذى وضعها بقوة فوق العارضة وكرة اخرى من باسلر اجبرت السير على التغيير الاول باللقاء حينما اخرج بلومكفيست وانزل المهاجم تيدى شرينغهام ,وأعقبه اوتمار هيتسفيلد بتبديل بنزول مهمت شول الذى مرر كرة خطيرة مباشرة لستيفن ايفنبيرج فاضاعها وابقى شمايكل على فرص اليونايتد بعد تصديه لكرة ايفينبيرج فى الدقيقة 75 . و كاد شول ان ينهي كل شئ بعدما وضع كرة ساقطة من فوق شمايكل بطريقة استعراضية لكنها اصطدمت بظهر العارضة وعادت بيد شمايكل . اللقاء بدا يهرب تماما من اليونايتد فدفع السير بسولشاير مكان اندى كول بالدقيقة 81 . وظهر تأثير اللاعب سريعا حينما اجبر كان على الطيران من اجل ابعاد رأسيته فى فرصة كانت الاخطر باللقاء لليونايتد واضاع البايرن فرصة رهيبة اخرى من منطقة الست ياردات حينما اصطدمت كرة يانكر المزدوجة بالعارضة لتترك شمايكل يائس بهذا اللقاء .



الوقت بدل الضائع




مانشستر يونايتد تحصل على ركنية فى الوقت البدل الضائع المقدر بثلاث دقائق . وفى المحاولات الاخيرة للتعديل صعد شمايكل الى منطقة الجزاء محاولا التسجيل فحينها قال معلق الITV : " هل يمكن لليونايتد ان يسجل ؟ انهم يفعلونها دائما " بيكهام رفع الكرة باتجاه راس شمايكل لكنها مرت وادخلها يورك داخل الزحام وبعدما فشل تورست فينك فى تشتيت الكرة ذهبت الكرة لغيغز على حافة منطقة الجزاء فسددها ضعيفة بيمناه لكنها ذهبت مستقيمة الى البديل الخطير شرينغهام الذى سددها واسكنها بيمناه بالشباك .

والبعض ظن ان اليونايتد اراد الوقت الاضافى طوال المباراة و كذلك علق المعلق مرة اخرى " اسم على الكاس " وبعد مرور 30 ثانية فقط تحصل اليونايتد على ركنية اخرى وهذه المرة بقى شمايكل داخل منطقته , تصدى بيكهام للركنية التي جاءت على راس شيرينغهام والذى سددها لتجد سولشاير بطريقها فيودعها بالمرمى محرزا هدف الفوز بالبطولة سولشاير احتقل بهدفه متزحلقا على ركبتيه مقلدا وساخرا من باسلر مثلما فعل بهدف الباير الوحيد في ذلك اللقاء .

وعلق المعلق مرة اخرى : من بيكهام الى شرينغهام .. سولشاير جووووووووووووووول. لقد بلغ اليونايتد ارض الموعد اليونايتد بطل اوروبا للمرة الثانية . صامويل كوفور انهار بالبكاء الكبير بعد اللقاء . وإلتقطت الكاميرا صورة اللاعب لوثر ماتيوس الذى اخرجه المدرب بعد احساسه بانتهاء اللقاء .. وبدا وجه ماتيوس متعجبا وغير مستوعب مثلما ما حدث امام بورتو عام 1987 دورى ابطال اوروبا كانت الوحيدة التى فشل ماتيوس بحصدها .. وعاد المذيع يقول عندما جاءت الصورة على ماتيوس :

" ماذا يفكر الان لوثر ماتيوس ؟ " ثم صمت و استرد " مع كامل الاحترام ، من يهتم ؟ " .


نهاية موسم الثلاثية



اليونايتد طاف بدرع الدورى والكاس ودورى الابطال بشوارع مدينة مانشستر فى حافلة مفتوحه في تجمع شهده 50 ألف شخص تقريبا ذلك الصيف شهد فوز ديفيد بيكهام بالمركز الثانى بجائزة افضل لاعب باوروبا وتكريم اليكس فيرغسون بوسام الفروسية من ملكة إنجلترا وتباعا لهذا الموسم لعب اليونايتد فى بطولة الانتركونتينتال امام بالميراس البرازيلى وفاز اليونايتد بهدف للكابتن المتميز روى كين وفى حركة غريبة انسحب اليونايتد من كاس انجلترا موسم 1999-2000 بعد ضغط المباريات من الاتحاد الانلجيزى واليويفا وهو ما حرمهم من احتفاظهم باللقب , وشارك باول بطولة كاس عالم للاندية ولكنه فشل بالوصول للادوار النهائية من البطولة .


الألفية الجديدة


اليونايتد فاز بالدورى الانجليزى موسم 1999-2000 وبفارق 18 نقطة كاملة عن اقرب منافسيه الارسنال تعرض الفريق للخسارة في 3 مباريات فقط خلال الموسم وتمكنوا من التسجيل فى 36 مباراة من اصل 38 مباراة في نهاية عام 1999 وبعد رحيل شمايكل جلب اليونايتد الحارس مارك بوسنتيش بعد قضاءه 8 سنوات مع استون فيلا ونضج بالشكل الكافى ليكون من افضل الحراس الموجودين بالدوري الإنجليزي الممتاز . السير لم يغير شئ بالفريق سوى الحارس بالإضافة إلى الحارس الايطالى الاخر ماسيمو تابى والظهير الجنوب افريقى فورتشن والمدافع الفرنسي مايكل سليفيستر وتخلى الفريق عن المدافع داني بوثام والظهير جوردى كرويف الذى كانت فرصته معدومة طوال الفترة التى قضاها مع الفريق فاز اليونايتد مرة اخرى بالدورى موسم 2000-2001 ليصبح رابع فريق يحقق هذا الانجاز ويصبح فيرغسون اول مدرب يحقق هذا الانجاز اهم لاعبى الفريق حينذاك كان صاحب ال35 عاما تيدى شيرينغهام حيث حصد جائزة افضل لاعب بالدوري الممتاز بالإضافة لجائزة افضل لاعب من قبل رابطة الكتاب الانجليزية قبل ان يعود للسبيرز ويتم كسر رقمه فيما بعد من قبل رود فان نيستلروى .


الرقم القياسى للفريق تحطم بعدما تم التعاقد مع فيرون بمقابل مادى وصل إلى 28.1 مليون جنيه إسترليني كان موسم 2001-2002 هو اولى فترات العجاف حيث خرج الفريق بلا اى بطولات ودع اليونايتد دورى الابطال امام بايرن ليفركوزن من نصف النهائى بطريقة دراماتيكية حيث تعادل ذهابا بالاولد ترافورد 2-2 والطريف انه تقدم مرتين بهذا اللقاء ( مرة 1-0 والاخرى 2-1 ) تعادل بالاك في المرة الاولى واوليفير نيوفيل في المرة الثانية في لقاء العودة بالمانيا تقدم اليونايتد عن طريق روى كين قبل ان يعادل نيوفيل بالدقيقة 45 ويخرج مانشستر بمجموع اللقاءين وفي كاس إنجلترا خسر امام ميدلزبره بالدور الرابع وحل ثالثا بالدوري الإنجليزي .

اما من جانب فان نيستلروى فانه فعل ما كان متوقعا منه بتسجيل 35 هدف بكل البطولات في ذلك الموسم خيبة الامل الكبرى تمثلت في فيرون صاحب اعلى صفقة بتاريخ اليونايتد حينها حيث كان لاعب وسط يميل للدفاع وكان خط الدفاع هو الاسوا عند اليونايتد بعد رحيل ياب ستام وقرر السير قرار غريب باستبداله مع تشلسى باللاعب المحنك
لوران بلان كابتن فرنسا فى كاس العالم 1998 . وخلال هذا الموسم رحل اندى كول و رونى والورك . وفي نهاية الموسم رحل الظهير الايسر دينيس اروين والحارس رايموند فان در جوف والمدافعان رونى جونسون ومايكل كليج و المهاجم دوايت يورك عام 2002 شهد إبرام اليونايتد اغلى صفقة فى تاريخه حيث تم التعاقد مع المدافع ريو فرديناند مقابل29 مليون جنيه إسترليني

قادما من ليدز يونايتد , واصبح فرديناند حتى الان اغلى مدافع بالعالم وتعتبر هذه الصفقة احدى انجح الصفقات في تاريخ الفريق فى موسم 2002-2003 حصد اليونايتد درع الدورى مرة اخرى على حساب الارسنال ليحصد اللقب الثامن للدورى فى 11 عاما فى لقب تاريخى وإعتبر السير فيرغسون ذلك الإنجاز وتحقيقه 8 ألقاب في آخر 11 عاما هو أفضل إنجاز حققه منذ قدومه لليونايتد عام 1986 وحقق اليونايتد نتائج غريبة ضد نيوكاسل .. حيث هزمه بالسانت جامس بارك 6-2 وهزمه ايضا بالاولد ترافورد 5-3 .

وفى ذلك العام ودع اليونايتد دورى الابطال على حساب الريال بدور الثمانية حيث خسر الذهاب بالبرنابيو بنتيجة 1-3 وعاد للاولد ترافورد وكان الفريق متاخرا 2-3 بهاتريك لرونالدو الى ان نزل بيكهام البديل ( الذى اجلسه بغرابة السير ) وسجل هدفين , وهذا اللقاء كان عقد الكبريت التى اشعلت العلاقة بين بيكهام والسير وفي نهاية الموسم باع اليونايتد بيكهام للريال مقابل 25 جنيه إسترليني فيما اعتزل الفرنسى لوران بلان و رحل ديفيد ماى بانتقال حر بعدما انتهى عقده مع الفريق فى موسم 2003-2004 حقق اليونايتد الكاس الانجليزية للمرة ال11 فى تاريخه انهى الفريق الدورى بالمركز الثالث بعد اداء مهتز في آخر 4 اشهر ويرجع ذلك لايقاف فرديناند لمدة 8 اشهر بسبب فشله فى اختبار المنشطات .

وحقق الفريق نتائج سيئة بالنهاية حيث خسر من مانشستر سيتى وبلاكبيرن وبورتسموث وليفربول وتعادل مع تشلسى والارسنال وانهى الدوري خلف الارسنال بفارق 15 نقطة و4 نقاط عن تشلسى . الآرسنال لم يتعرض للهزيمة اطلاقا وهو رقم قياسى لم يحطم بعد وتم ضم كريستيانو رونالدو من لشبونه ثم انتداب ديفيد بيليون وجوزيه كليبرسون وديجمبا دجيمبا وجميعهم فشلوا مع الفريق وتعاقد الفريق مع تيم هاورد وسرعان ما اصبح الخيار الاول بعد اعارة بارتيز لمرسيليا قبل ان ينتقل انتقال دائم بعدما اثبت هاورد جدارته وفي منتصف الموسم تم التعاقد مع لويس ساها حيث سجل 7 اهداف فى 4 مباراة فى انطلاقته مع الفريق ودعم الفريق هجومه عن طريق استقطاب الان سميث من ليدز بعدما هبط الى الدرجة الثانية قبل ان يتعاقد مع الموهبة الشابة واين رونى قبل بداية موسم 2004-2005 وبمجرد وصول سميث ورونى رحل نيكى بات الى نيوكاسل .



موسم 2004-2005 .. جليزر يتولى المهمة



انهى اليونايتد الموسم بالمركز الثالث للمرة الثالثة فى 4 سنوات , وتم اقصائهم من دوري ابطال اوروبا من الميلان بنفس النتيجة ذهابا وايابا وهى هدف نظيف وخرج الفريق من كأس رابطة المحترفين بنصف النهائى امام تشلسى حيث تعادلا سلبيا بالاولد ترافورد وفاز تشلسى بهدفين لهدف في مباراة الإعادة وهدف الفوز جاء متاخرا من قبل داميان داف وفي كاس إنجلترا خسر الفريق النهائي أمام آرسنال بركلات ترجيح بعد إنتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي .

اليونايتد في ذلك الموسم ، بغرابة ، فشل فى احراز الكثير من الاهداف بالرغم من انضمام واين رونى مقابل28 مليون جنيه إسترليني منضما الى نيستلروى والان سميث ولويس ساها وديفيد بيليون . اليونايتد انهى الموسم بتسجيل 58 هدف فقط يصبح من اقل المعدلات بتاريخه فى الدورى وكذلك فشلوا فى حصد النقاط من الفرق الصغيرة
وخصوصا خارج ارضها مثل كريستال بالاس ونوريتش وفولهام . وكذلك تعادلوا كثيرا سلبيا بطريقة ليست طبيعية فى ظاهرة غريبة وفي ظل غياب الثنائى فان نيستلروى وساها ، تاثر الفريق كثيرا هجوميا خلال نصف الموسم .

وفى اواخر عام 2004 ، عقد رجل الاعمال الامريكى مالكوم جليزر صفقة شراء نادى مانشستر يونايتد وتخليصه من الديون والصفقة دار حولها الجدل حيث قيل ان جليزر اقترض المال من اجل اتمام الصفقة ثم يعوضها عن طريق الارباح جماهير الفريق عبرت عن غضبها وشنوا ثورات ضد جليزر. وشجعت رابطة مشجعى الفريق الجميع على شراء اسهم بالنادى من اجل انقاذه الا ان جليزر وضع كل شئ تحت الرقابة فى 12 مايو 2005 وعبر المشجعون عن استيائهم فى اول زيارة للجليزر داخل الملعب بالتجمهر خارج الملعب وتحت شعار الاعتراض ، ذهب المشجعون للميلينيوم فى نهائى الكاس وللدفاع عنه وسط تهديدات بالشغب الجمهورى .

خلال اللقاء تناسى الجميع ذلك لصالح الفريق ولكن خسر الفريق اللقاء بركلات الترجيح وخيبت امالهم بعدما انهوا بالمركز الثالث بالدورى وودعوا الكارلينج امام تشيلسى و دورى الابطال امام الميلان بعض المشجعون رفضوا تجديد تذاكرهم الموسمية والبعض الاخر اسس نادى جديد اسمه United of manchester .

مع نهاية الموسم ظهرت انتدابات رائعة حيث تم التعاقد مع الحارس الهولندى فان در سار والكورى بارك جي سونغ ، ورحيل الحارس روي كارول الذى رفض التجديد بالرغم من مشاركته كاساسى معظم المباريات .


F.C. United Of Manchester





تأسس هذا النادي من قبل جماهير المان يونايتد التى رفضت بيع النادى للسيد مالكوم جليزر خوفا على مستقبل ناديهم ورغبتهم في ان يكون النادى ملكا للجماهير خشية من تكرار ما حدث لنادي ليدز يونايتد اسم الشهرة للنادى : Red Rebels اى المتمردون الحمر

سنة التأسيس : 2005

الاستاد : Gigg Lane Stadium ويسع 11.840 متفرج

وهذا الملعب مملوك لنادى بارى bury fc وقد شاركة فية نادى United Of Manchester منذ موسم 2005-2006 .





نقاط : 0
تاريخ التسجيل : 31/12/1969

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى